اضطراب الشخصية 8 علامات تعني أن شخصيتك مضطربة اكتشفها


8 علامات تعني أنك تعاني من اضطراب الشخصية، فهل تعيشها ؟

علامات مختصرة إذا كنت تعيشها يوميا فاللأسف إنك تعاني من اضطراب الشخصية

اضطراب الشخصية
عقولنا مخازن كبيرة يجب أن نفرغها من الهموم كل فترة

اضطراب الشخصية يعاني العديد من الناس منها سواء منها الاضطرابات النفسية أو الاضطرابات الجسدية، وهذا نتاج لعدة أسباب وعوامل ونتاج أيضا لعديد من المؤثرات الخارجية التي تساهم بشكل كبير في خلق هذه الاضطرابات النفسية.

لكن غالبية الناس يرون أن المتحكم الأول والرئيسي في بروز هذه الاضطرابات وظهورها هو الجنون (فقدان العقل) ، مؤيدين طرحهم هذا، كون الإنسان العاقل أو السليم ذهنيا يستطيع التحكم في تصرفاته خلافا للمجنون الذي يتصرف بعفوية وعشوائية.

وخلافا لذلك يرى البعض إن السبب الأول والرئيس في صدور هذه التصرفات والاضطرابات هو السلوكيات اليومية المعاشة التي تخلف أو تترك العديد من الانطباعات على تصرفات الأفراد وتفكيرهم، وهذا ما يجعلنا نتساءل حول الأشياء أو العلامات التي تمكننا من معرفة ما إذا كان احدنا يعاني من أي علة أو نوع من أنواع الاضطرابات الشخصية.

وسنقوم بذكر العديد من العلامات التي تدل على كون الإنسان يعاني من الاضطرابات ذات التأثير الكبير على شخص الإنسان، ونذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :

اضطراب-الشخصية-2
حين تضيق عليك الدنيا,فاعلم أن الله يعلم متى يوسع عليك,فاسكن إلى الله وثق فيه
  1. عدم الثقة
  2. الشك
  3. عدم الارتياح
  4. كثرة النسيان
  5. السهو
  6. الكوابيس
  7. اللامبالاة (العشوائية في التصرفات)
  8. الغضب

 

لنتطرق لكل نقطة من النقاط المذكورة اعلاه وتحليلها بشكل مفصل ودقيق كما يلي :

 

Distrust

  • عدم الثقة :

هو شعور الإنسان بالدونية أو اللا قيمة أي أن يتملكه شعورا انه عديم الجدوى وهذا يعتبر من أصعب إشكال الاضطرابات كونه قد يؤدي بصاحبه إلى الاكتئاب أو أكثر من ذلك فقد يصل به إلى درجة الانتحار.

  • الشك :

ويعتبر هو الأخر نوع من أنواع الاضطرابات الشخصية حيث يصبح الشخص يشك في كل ما حوله ولا يثق في أي شخص وكيفما كان ويهيأ له أن الجميع يريدون إلحاق الأذى به و الأشخاص المصابين بهذه الحالة يصعب التواصل معهم بشكل كبير.

  • عدم الارتياح :

وهو فقدان الشخص للراحة سواء في البيت او المقهى وكذلك في العمل او أثناء الذهاب للنوم ويأتي ذلك نتيجة للخوف الذي يسيطر على الشخص بشكل لا يستطيع التحكم فيه هو أيضا من بين العوامل الناتجة عن الاضطرابات الشخصية .

  • كثرة النسيان :

أي أن الشخص يصبح غير قادر على تذكر العديد من الأشياء عند الحاجة إليها ويختلف هذا العامل عن العوامل السابقة بحيث له تأثير ايجابي وأخر سلبي و التأثير الايجابي فيه هو كونه يساعد الإنسان على تخطي العديد من الأزمات في الحياة، لكن التأثير السلبي فيه هو عندما يصبح الإنسان ينسى كل شيء كالأسماء ومواعيد العمل وكل شيء هنا يصبح النسيان مرض ويحتاج لعلاجه.

  • كثرة السهو :

هذه الحالة يكون فيها الشخص شارد البال أي مثلا عندما يكون يتبادل الحديث مع شخص أخر يصمت لمدة طويلة ثم يكمل الكلام دون شعوره باي شيء لكن غالبا ما تحدث هذه الظاهرة للناس الذين يعانون من مرض الوسواس بالأخص في الصلاة.

  • الكوابيس :

وهي مجموعة من الأحلام التي تلازم الشخص طول الليل وتسبب له الإزعاج والخوف وهي أيضا من العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى الاضطرابات الشخصية بحيث يصاب صاحبها بالأرق مما قد يؤثر بالشكل السلبي على نشاطاته اليومية.

  •  اللامبالاة (العشوائية في التصرفات) :

وهي من بين السلوكيات التي تجعل الإنسان غير مهتم بشؤونه ولا يعيرها ادني اهتمام بحيث يصبح غير مبالي بما يقوم به أي قد يقوم بأشياء لا يفعلها الأناس العاديين ولا يعيرها أي اهتمام, أي انه ربما قد يصبح شخصا انهزاميا في غالب الأحيان وعديم القدرة على حل المشاكل التي تواجهه والتحديات، كما قد يؤدي به إلى استخفاف مشاعر الآخرين تجاهه كزوجه او أبنائه مما قد يؤثر سلبا على علاقاته مع المجتمع بشكل عام ومع محيطه بالأخص.

اقرأ أيضا  تعرفي على مخاطر الإستحمام أثناء الدورة الشهرية

وتعتبر أيضا من بين الأسباب التي تؤدي إلى صدور مجموعة من السلوكيات العدوانية نتيجة إلى اختلاط المشاعر لدى الشخص اللامبالي حيث يصبح لا يفرق بين من يحبه ومن يكرهه مما قد يؤثر سلبا على طريقة تواصله مع الآخرين.

anger

  • الغضب :

وهو من الحالات العاطفية التي قد تؤدي بصاحبها إلى انفعال شديد وخارج عن السيطرة تجعله قادرا على إيصال الأذية بكل من حوله وقد يكون نابع عن الإحباط أو الفشل في الوصول إلى الأهداف التي يريدها الشخص وهي من الاضطرابات الخطيرة أيضا والتي تجعل الشخص أكثر عدوانية .

وهذا من بين الأسباب التي تجهد القلب وتؤدي إلى تصلب الشرايين نتيجة لارتفاع كمية الدم التي يضخها القلب
ومن بين العلامات التي تظهر غضب الإنسان هو ازدياد ضربات القلب التي يصاحبها ارتعاش الجسم مما قد يجعل الشخص غيورا وعديم الرضا وكذلك الشعور بالاكتئاب.

ومن هذا ينبغي على كل شخص يعاني من هذه الاضطرابات الشخصية السالفة الذكر أن يقوم بزيارة طبيب مختص لعلاجها سواء باستعماله العقاقير أو الطب النفسي وغالبا ما يكون الطب النفسي هو أكثر الأشياء فعالية في مثل هذه الحالات ويعرف أيضا باسم العلاج بالكلام، بحيث يصبح هذا الشخص المصاب عارفا العديد من الأشياء عن حالته التي يبوح بها إلى الطبيب المختص الذي يمكنه من معرفة الطرق الصحية للتعامل مع أعراضه.

كما قد يلجأ البعض الى الطب الشرعي او التداوي بالقران الكريم.

وكل هذا قد يساعد الشخص في وضع استراتيجيات تساعده القدرة بالتمتع بالحياة في شكلها الطبيعي و مواصلة نجاحاته .

اقرأ أيضا : تعرف على حقائق مثير عن جسد المرأة . انضم إلى عبر صفحتنا على الفايسبوك .


Like it? Share with your friends!

What's Your Reaction?

fun fun
1
fun
lol lol
0
lol
omg omg
0
omg
win win
0
win
fail fail
0
fail
geeky geeky
1
geeky
love love
1
love
hate hate
0
hate
confused confused
0
confused
wtf wtf
0
wtf
cute cute
0
cute
damn damn
0
damn
scary scary
0
scary
vomit vomit
0
vomit
love-2 love-2
0
love-2