ماهي اركان الاسلام ؟


لنتعرف على اركان الاسلام الخمسة

اركان الاسلام, أولا يجب علينا معرفة أن الدين الإسلامي رسالة سماوية أرسلها الله مع عبده محمد عليه أفضل الصلوات والسلام ليخرج بها عباده من الظلمات إلى النور، وتخليص البشرية من الشرك والكفر ومدهم بالعلم والإيمان، فلما أكمل الله هذا الدين على يد رسوله ارتضاه أن يكون منهجا للناس أجمعين لقوله تعالى “اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا” سورة المائدة الآية 3.

وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بتوضيح وبيان مجموعة من الأهداف السامية التي جاء بها الإسلام للبشرية جمعاء كي يستقيموا بها ويبنوا طبيعة حياتهم وفقا لهذا المنهج وقواعده، والتي تسمى اركان الاسلام .

ولتحقيق هذه الأحكام و القواعد لابد من وجود أسس وأركان يرتكز ويقوم عليها، فقد وجد للإسلام مجموعة من القواعد والأسس التي لابد علينا أن نلتزم بها من اجل توحيد الألوهية والربوبية لله وحده لا شريك له، ويطلق عليها اركان الاسلام، وجب على كل مسلم ومسلمة الالتزام بها، ففي تمامها تمام الإيمان، وإذا تخلف ركن من أركانها يعتبر ذلك خطرا عظيما على الدين والعقيدة.

وهي خمسة أركان كما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه و سلم :“بني الإسلام على خمس، شهادة أن لا اله إلا الله،وان محمدا رسول الله واقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة والحج وصوم رمضان”(1)
وسنقوم بالحديث عن هذه الأركان الخمسة بشكل مفصل في هذا المقال كالأتي.

 

الشهادتان :

الشهادتين-1
وهما أول ركن من اركان الاسلام، حيث أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم انه وجب على كل مسلم أن يقول أشهد أن لا اله إلا الله واشهد أن محمدا عبده ورسوله، أي أن يعتقد الإنسان أن الله وحده لا شريك له هو الرب المالك لكل شيء مع إثبات الأسماء الحسنى والصفات التي أثبتها لنفسه،وانه الوحيد المستحق للعبادة دون سواه لقوله عزوجل“بديع السماوات والأرض أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شيء وهو بكل شيء عليم، ذلكم الله ربكم لا اله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه وهو على كل شيء وكيل”(2)،وقوله عزوجل أيضا “اشهد الله انه لا اله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا اله إلا هو العزيز الحكيم” (3)، ثم يعتقد الإنسان أيضا أن محمدا رسول الله أرسله ربه رحمة للناس أجمعين، وانزل عليه القران، وأمره بتبليغ الرسالة للناس أجمعين وخاتم الأنبياء والرسل, وبهاتين الشهادتين يقر الإنسان بدخوله إلى الإسلام والتزامه بكافة تعاليمه والفرائض التي يقرها.

إقامة الصلاة :

اقامة الصلاة
وهي الركن الثاني من اركان الاسلام بعد الشهادتين، حيث تعتبر الصلاة من أهم أركان الإسلام بعد الشهادتين وأول ما يسأل عليه العبد يوم القيامة، فهي عماد الدين، وبصلاحها تصلح سائر الأعمال، وفرضها الله على كل مسلم بالغ ومكلف، وهي خمس صلوات تؤدى حسب وقتها وكيفيتها، مع الطهارة، فهي صلة العبد مع ربه، والمطلوب هو إقامتها وليس أدائها فقط، فالإقامة بمعنى إيتاء الشيء على حقيقته لقوله تعالى “اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر ولذكر الله اكبر والله يعلم ما تصنعون” (4)

اقرأ أيضا  أسئلة محرجة عن الصيام تحتاج صراحة ووضوح ويخجل من طرحها

إيتاء الزكاة :

ايتاء الزكاة
الزكاة ثالث أركان الإسلام الخمسة،وتكون بإخراج 2.5 في المائة من أموال المسلمين التي دار عليها الحول وبلغها النصاب، وهذا المقدار الذي يتم استخراجه هو ما يطلق عليه الزكاة، والأموال التي يجب تزكيتها، هي الأموال التي تقبل النمو والزيادة كالأنعام أو الزر وع والثمار أو الذهب والفضة أما البذل فلا يعتبر صدقة سواء أكان صدقة أو هبة، وتقوم هذه الزكاة على تهذيب نفوس المسلمين وتذكرهم بأن hلمال كله لله وحده وأنهم مستخلفين فيه .
ومصارف الزكاة ثمانية وقد بينها الله في كتابه الحكيم بقولهإنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم” (5)

الصوم :

الصوم
و يقصد بالصوم الامتناع عن الأكل والشرب والتدخين وكافة المحرمات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وهو الركن الرابع من أركان الإسلام، حيث يصوم فيه المسلم ما بين تسعة وعشرون يوما إلى ثلاثين يوم متتالية، وشهر رمضان هو الشهر التاسع من أشهر السنة الهجرية، فلا يتم تحقق الصيام إلا بترك المسلم لجميع المفطرات من أكل وشرب وجماع من طلوع الفجر إلى غروب الشمس لقوله تعالىيا أيها الذين امنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون” (6)

الحج :

الحج
وهو خامس أركان الإسلام وأخرها، حيث فرض الله عزوجل على الناس حج بيته الحرام مرة واحدة في الحياة، لمن استطاع إليه سبيلا،لقوله عزوجلولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين” (7)،

ويتوافد المسلمون من كل أرجاء العالم لأداء مناسك الحج في مكة المكرمة مهد الإسلام،وذلك أخر كل سنة هجرية، ويبدأ من ذي القعدة وقيل أيضا انه يبدأ من رمضان وينتهي في الحادي عشر من شهر ذي الحجة، وشعائر الحج عديدة وجب القيام بها كاملة لتحقق هذا الركن، وترك البعض منها يفسد الحج، ويتقرب بفعلها الحاج إلى ربه عزوجل.

والدين الإسلامي الذي جاء به نبي الله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام دين شامل وسبيل خلاص الناس يكمن في إتباع تعاليمه والالتزام بها وقد وعد الله عباده المؤمنين بجنات الفردوس الأعلى إذا أقاموا شعائر هذا الدين على أكمل وجه، وفي الأخير لا يسعني إلا أن اطلب من الله أن يوفقني وإياكم لما يحبه ويرضاه.

المراجع
(1) متفق عليه وأخرجه البخاري برقم 8
(2) سورة الأنعام الآيتين 101/102
(3) سورة آل عمران الآية 18
(4) سورة العنكبوت الآية 45
(5) سورة التوبة الآية 60
(6) سورة البقرة الآية 183
(7) سورة آل عمران الآية 97

اكتشف قسم اسلاميات في موقعنا من هنا.

What's Your Reaction?

fun
0
fun
lol
0
lol
omg
0
omg
win
0
win
fail
0
fail
geeky
0
geeky
love
0
love
hate
0
hate
confused
0
confused
wtf
0
wtf
cute
0
cute
damn
0
damn
scary
0
scary
vomit
0
vomit
love-2
0
love-2

لا تفوت :

اقرأ المزيد من اسلاميات

قد يعجبك أيضا